Skip to content Skip to footer

معاني الأذكار

المؤلف: محمد صالح المنجد

18.40 ر.س

ذِكْرُ الله نُورُ القلب وهدايتُه، بل هو رُوحُه وحياتُه، فالقلب الذاكر قلبٌ حيّ، والقلب الغافل عن الذكر قلبٌ ميت، ومَنْ لَهجَ لسانُه بالذكر واستنار قلبُه به: هُدِيَ إلى صراط مستقيم، وذُكِرَ اسمُه في الملأ الأعلى، وعاش في الدنيا حياةً طيبة، وحُشر في الآخرة مع المُكرمين.
ولكنْ، لا يستقيم حالُ الذاكر، ويكْمُل فضلُه إلا بمعرفة معاني الأذكار، فيطيب فَمُه بذكر الله، ويرتوي قلبُه وسائرُ أعضائه بفواضلِ المعاني، ومحاسن الصفات، فلا أحدَ هو أهنأ بالحياة الدنيا من مؤمن يذكر اللهَ لسانُه، ويفقه عن الله ورسولِه قلبُه.
وفي هذا الكتاب نتعرض لمعاني الأذكار المطلقةِ والمقيَّدة، مستمدين العونَ من الله تعالى في استظهارها، والتماسِ مقاصدها ومَرامِيها، ليكملَ للذاكر أجرُه، وينحطَّ عنه بنعمة الله وِزْرُه؛ فإن الذِّكر يرفع للذاكر شَانَه، ويضع عنه ما يُشينُه.

العبيكان للنشر

معلومات إضافية

التصنيف الدين
تاريخ النشر 2017
عدد الصفحات 180
ISBN 9786038047880
قياس الكتاب 21×14
رمز المنتج: 6900322 التصنيف: الوسم: Product ID: 23420
معاني الأذكار
18.40 ر.س